فترة نقاهة ،

One comment

انقضى اليوم الاول بسرعة مدهشة مع بعض الغرابة،،
ان ننغمس في كل تلك التطبيقات بشكل يجعلها تتغلغل داخلك بشكل انسيابي حتى تتمكن من يومك كله..
و تشعر بأن اليوم يمضي بدون فائدة تذكر..
كان اليوم لطيف بدون مهام كثيرة تذكر سوى اني اتعرف على نفسي و ما اريد..
صباح هاديء مع تأمل مدة عشر دقائق
وجبة الصباح دون مشاركة تصويرها مع احد..
حلقة من مسلسل، جلسة مع الاهل،
و اخبز الحلوى المفضلة.. هذا ببساطة كان يومي الاول..

اليوم الثاني لا يختلف عن الاول في شي،،
سوى بشوق بسيط.. لكل كل التطبيقات التي اقضي يومي بينها..
فقط كنت اتجهز ليوم غد، بداية الدوام بعد اجازة دامت اسبوع و يوم فقط،، كنت استعد بشوق
و بدأت في ترتيب افكاري، و وضع الاولويات،في عقلي قبل تدوينها في دفتري،

كان اليوم الثالث طبيعي جداً
استعدادي لمواجهة اليوم، كالعادة تماماً، استقبلت صباحاً جديداً، بروح جديدة، الا اني افتقد جداً لمشاركة صباحي مع الاصدقاء،،
احب دوماً ان اشارك الصور بدلاً من الأحاديث و الرسائل..
في هذا اليوم كنت اغالب تعب جسدي و التفكير..
حاولت قدر المستطاع ان اكمل مهام اليوم و اكملتها.
حب لنفسي التي تحاول و تحاول حتى تستطيع،،

اليوم الرابع
لم يحدث شيء مميز سوى هدوء و مقاومة الشوق للأصدقاء في وسائل التواصل الاجتماعي،،
في حقيقة الامر كانت نفسي تراودني على العودة.. لكن هناك اصرار داخلي يحفزني على اكمال ما بدأت به..
لكن روحي التي تراودني على الكتابة تجعلني افكر بإستثناء مواقع معينه و الكتابة فيها .. و تحشو بداخل راسي ان المنتديات ليست من وسائل التواصل..
هي وسيلة لتواصل الاصدقاء بكتابات حرة ليس بعدد معين من الحروف..
لكن اريد تقنين الوقت لها حتى لا تكون باب للهروب من عزلة مواقع التواصل الاجتماعي.

اليوم الخامس و السادس،
كان هدوء لا اريد ان ازعجه

اليوم السابع،، نهاية اسبوع من التحدي،،
بدأت اتعود، و لا شيء مثير للاهتمام

اليوم الثامن، التاسع،،، الى اليوم الرابع عشر،،
و انا صامدة.. استطعت السيطرة

نحتاج اوقات لتصفية اذهاننا بعد ان اجتاحتنا مواقع التواصل الاجتماعي و جعلتنا ننغمس بها دون ان نشعر ،

مو بالضرورة كلنا نمر بهذا الانغماس ،، بس اغلبنا ، حتى و ان ما شاركنا ،،، نصير نتابع

حبيت اخذ هذي الايام في بداية السنة كفترة ابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي

من فوائد هذا الابتعاد بالنسبة لي ،، اني صرت انام و الجوال بعيد عني ، و ما ادور عليه كثير

اذا كنت في السياره ما امسكه الا لحاجة ضرورية ، قلت مدة استخدامي للجوال

اسبوعين كاملة و زيادة كم يوم ..

في هالفترة تعمدت اني ما افكر كثير ما اخطط لشي ، تعمدت الهدوء التام لأفكاري و روحي

و صار فيه توازن بين حياتي الطبيعية و حياتي الافتراضيه ،

اللي حاب يجرب انا انصحه بقوه ، تجربه مميزه

1 comments on “فترة نقاهة ،”

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s