تصاميم

و تحملني إليك اشواقي ،،